header

إدارة الرقابة الميدانية

تهدف الرقابة الميدانية إلى تطبيق أفضل الممارسات الدولية فى الرقابة على البنوك من خلال تطبيق نظم رقابية فعالة ومؤثرة تعتمد علي أساس الإشراف القائم على المخاطر والذى يهدف إلى الآتى :

    • تقييم الحالة المالية للبنوك والمخاطر المرتبطة بأنشطتها الحالية والمستقبلية .
    • تقييم مدى التكامل والفعالية فى نظم إدارة المخاطر لدى البنوك .
    • التحقق من سلامة نظم الرقابة الداخلية بالبنوك والالتزام بتعليمات الحوكمة الصادرة عن البنك المركزى المصرى.
    • مناقشة نتائج التفتيش مع إدارات البنوك بأسلوب يراعى الوضوح والدقة فى التوقيت .
    • حمل إدارات البنوك على الالتزام بمعالجة أوجه القصور لديها فى توقيت مناسب .
    • متابعة البنوك والتحقق من تنفيذ خطط الإجراءات التصحيحية .

ويتم إجراء التفتيش على كافة البنوك المسجلة لدى البنك المركزى المصرى ( أجمالى عددهم 39 بنكاً) وفقاً لخطة تفتيش سنوية تأخذ في الاعتبار حالة كل بنك والمخاطر المحيطة به ومدى التزام البنوك باتخاذ الإجراءات التصحيحية المحددة من قبل البنك المركزى المصرى .

أنواع التفتيش

هناك ثلاث أنواع للتفتيش يتم تطبيقها من قبل الرقابة الميدانية هي :

    • التفتيش الشامل ويشمل كافة أنشطة البنوك
    • التفتيش النوعي ويشمل المناطق عالية الخطورة بالبنوك
    • التفتيش المحدود ويشمل المهام الخاصة بهدف التحقق من التزام البنك بالتعليمات الرقابية الصادرة من البنك المركزى المصرى .

    منهجية التفتيش على البنوك

    تعتمد الرقابة الميدانية فى التفتيش على البنوك على إتباع نظام رقابى يحتوى على مزيج من نظام التقييم بالمخاطر Risk Based Assessment ونظام تقييم أداء البنوك باستخدام CAMELS Rating System .

    1. نظام التقييم بالمخاطر

    يعتمد النظام على التحليل الكمى للمخاطر من خلال فحص المخاطر الكامنة بالبنوك (الائتمان ـ السوق ـ التشغيل والقانونية ـ الإستراتيجية ـ السمعة ـ السيولة - وغيرها من المخاطر .... ) بالإضافة إلى التحليل النوعي للمخاطر عن طريق تقييم نظم إدارة المخاطر ومدى فعاليتها وجودتها وذلك بهدف إعداد مصفوفة المخاطر لكل بنك والتي تتضمن نوعية المخاطر المحيطة بالبنك وحجمها (مرتفع-متوسط-منخفض) واتجاهها (متصاعد-مستقر ـ متناقص) وأسلوب إدارتها (قوى ـ مقبول ـ ضعيف) وقدرة البنك على متابعتها .

    2. نظام تقييم أداء البنوك باستخدام CAMELS Rating System



    يعتمد هذا النظام على تقييم أداء البنوك(قوى ـ مرضى ـ عادى ـ حدي ـ ضعيف) من خلال فحص العناصر التالية :

      • رأس المال Capital
      • جودة الأصول Assets quality
      • الإدارة Management
      • الربحية Earnings
      • السيولة Liquidity
      • الحساسية لمخاطر السوق ٍSensitivity to market Risk

    يتم أعاده تقييم العناصر أعلاه من خلال الفحص الميداني وتعديل نموذج CAMELS المعد من قبل الرقابة المكتبية بناءً على نتائج التفتيش الميداني ومدى فاعلية نظم الرقابة الداخلية للبنك والمخاطر القائمة والمحتملة.

    إجراءات التفتيش

    1- مرحلة ماقبل التفتيش

    تعد هذه المرحلة من أهم مراحل التفتيش ويتم خلالها فحص كافة البيانات المتعلقة بالبنك الذى سيتم التفتيش عليه بهدف :

      • الحصول على رؤية شاملة عن البنك
      • تحديد المخاطر المرتفعة بالبنك
      • تحديد نطاق الفحص ووضع خطة التفتيش
      • تحديد احتياجات التفتيش

    ويتم تنفيذ هذه المرحلة من خلال التعاون والتنسيق بين الرقابة الميدانية وكافة وحدات قطاع الرقابة والإشراف .

    2- مرحلة التفتيش الميدانى

    يتم خلال هذه المرحلة فحص أنشطة البنك ونظم الرقابة الداخلية ونظم إدارة المعلومات مع إجراء تقييم لإستراتيجية البنك والمخاطر الناتجة عنها ومدى قدرة البنك على مواجهتها وإدارتها .

    3- مرحلة مابعد التفتيش

    يتم خلال هذه المرحلة إعداد تقرير التفتيش عن البنك وأهم نتائج التفتيش والاجتماع مع إدارة البنك لمناقشتها فيما تضمنه تقرير التفتيش ووضع خطة تصويب الملاحظات التي تضمنها تقرير التفتيش والتي يتم متابعة تنفيذها من قبل الرقابة المكتبية ، كما يتم موافاة إدارة الرقابة المكتبية بنموذج CAMELS بعد إعادة تقييم عناصره معدلة بنتائج التفتيش الميداني ليتم أخذها في الاعتبار لدى تحديد التقييم النهائي للبنك الذي يعرض على الإدارة العليا للبنك المركزي المصري.